ماهو التدريب علي القيادة؟

يساعد المدربين الناس امثالك علي التنقل وتحديد الأهداف والأولويات للحياة، إجراء تغيرات هامة، وخفض التوتر، وخلق خطط عمل وأكثر من ذالك، فكيف يعمل التدريب؟

التدريب هو فن مساعدة الناس على النمو وتعظيم إمكانياتهم دون القول لهم ما يجب عليهم القيام به. في علاقة التدريب إختر ماتريد العمل عليه، يمكنك تعيين الأهداف الخاصة بك والإجراءات - وبعبارة أخرى أنت دائما المسؤول. مانقدمه كمدربين هو مجموعة من المهارات المهنية لمساعدتك في تحديد ماتريده حقا في الحياة، صمم خطط للوصول إلي اهدافك و نفذها.

على سبيل المثال، فلنقل أن حلمك الكبير هو أن تنشئ شركتك الخاصة بك. من المحتمل أن يساعدك مدربك في تحديد الدافع الرئيسي لهدفك، و من الممكن أن تكون الرغبة في قيادة منظمة تؤثرعلي العالم، أو الرغبه لتكون انت مديرك الشخصي، أو لمجرد أن ترتقي إلي مستوي التحدي المتمثل في استخدام كل قدراتك. ومع ذلك جاوب علي هذا السؤال، إن محركك الأساسي لتكون رائد سيكون له تأثير علي الاعمال التي تقوم بها، كيفية بناء فريقك، مانوع القيم التي تغرسها في شركتك، وما الي ذالك! المدرب يمكن أن يساعدك على التفكير بعمق حول أهدافك لتكون انت المنظم الحقيقي عن كيفية إدارة وقتك وطاقتك وفي اي إتجاه. وبمجرد ان تكون لديك رؤية واضحة لي اهدافك، المدرب سوف يساعدك علي تطوير خطة عمل، والتغلب علي العقبات علي طول الطريق والحفاظ علي التقدم شيئا فـ شيئ إلي ان تجد نفسك رجل اعمال ناجح!

كيف يستفيد المدراء التنفيذيون

كمدربين نحن متخصصون في مساعدة المدراء التنفيذيين والمديرين وفريق الموارد البشرية، ورجال الأعمال ولهذا نفيدهم على:

  • بناء فرق عالية الأداء.
  • تطوير استراتيجيات الأعمال والتواصل لأجتياز مراحل من النمو أو الانتقال.
  • رسم مسار وظيفي يكون محدد و مرظي.
  • تقييمك الشخصي لي اسلوب القيادة الشخصية المعني بك ووضع خطط لتنمية عملك.
  • تقييم وتعزيز التواصل الداخلي.
  • تحديد وتوسيع التحالفات الإستراتيجية أو فرص التواصل.
  • تطوير استراتيجيات إدارة الوقت التي تعمل من أجلك.
  • التوازن بين العمل، والأسرة والحياة الشخصية.e

التدريب مقابل التخصصات الأخرى

قد تتساءل ، كيف يختلف التدريب عن التوجيه أو الإستشارة؟ عندما يقدم لك الموجهون نصائح حكيمة استنادًا إلى خبرتهم ، يساعدك على الاستفادة تمامًا من براعتك وقدراتك. غالبًا ما يكون أكبر عائق أمام تحقيق أحلامنا هوعدم معرفة ما يجب فعله، إنه يمتلك الثقة بالنفس لفعل ذلك! لقد أتقن المدربون فن الإيمان بالناس بدلاً من إخبارهم بما يجب عليهم فعله.

حيث يكون هدف المرشد هو تحريك ضمير الناس نحو الكمال ، يساعد المدربون الأشخاص الذين يعملون بشكل أساسي على زيادة حياتهم إلى الحد الأقصى من التطور وتركيز الاستشارة على الماضي ، لكن التدريب يركز على المستقبل مراراً وتكراراً ، حيت يجد الأشخاص الذين يعملون مع مدرب رائع أن بإمكانهم الوصول إلى مستوى أعلى وتحقيق أكثر مما كانوا يتوقعون ان يحققو في العمل من تلقاء أنفسهم.